احذر قيلولة الظهر فهي خطر على حياتك

  • يعتمد كثير من الأشخاص على أخذ قيلولة عند الظهيرة؛ بغية التخلص من التعب واستعادة الطاقة، لكن هل تعلمين أنّ دراسة علمية جديدة حذرت من خطر هذه القيلولة على الصحة؟ يعاني البعض من اضطرابات في النوم الليلي، فيعمد إلى الاستلقاء عند الظهر، من أجل الراحة والاسترخاء؛ لتعويض نقص النوم. لكن ساعة من النوم عند الظهيرة يمكن أن تضرُّ بالصحة، وقد تفضي إلى الموت! إنها نتيجة توصل إليها فريق بحث دولي، ونشر نتائج الدراسة في الموقع الإلكتروني للعلوم "ScienceDirect"، وفقاً لموقع DW الألماني. ن حان الوقت للتخلي عن القيلولة اعتمد فريق العلماء في دراسته على بيانات صحية لأكثر من 300 ألف شخص، فصرّح حوالي 40 في المائة من الذين خضعوا للاختبار بأنهم يأخذون قيلولة بعد الظهر بانتظام خلال النهار. وبالمقارنة مع الأشخاص الذين لم يأخذوا قيلولة بعد الظهر، فإنَّ أولئك الذين ينامون معرّضون لخطر الموت بنسبة 30 بالمئة. هذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين ينامون أكثر من ساعة في اليوم، حسب ما جاء في موقع "fitbook" الألماني. هل يجب الاستغناء عن القيلولة تماماً؟ السؤال بقي مطروحاً: "هل نتخلى عن القليلة؟ وماذا يجب أن نفعله عند الشعور بالإرهاق؟"، الباحثون يرون أن الإجابة عن هذا السؤال واضحة جداً: نعم! يجب تجنّب القيلولة، خصوصاً إذا ما استمرت لأكثر من ساعة. فهذا لا يضرُّ بالصحة فحسب، بل يجعلكِ تنامين متعبة جداً أيضاً. فمن الأفضل، حسب ما ذكره الموقع المعتني بشؤون الصحة "Vital"، ألا يتعود المرء على قيلولة بعد الظهر على الإطلاق، إنما قيلولة صغيرة بين الحين والآخر ليست مضرّة أبداً.